ميسي ظهر في مباراة أمس بمظهر المنقذ والمخلص للفريق الكتالوني وأعاد التوازن إلى الفريق، حيث يعيش الفريق في الآونة الأخيرة واحدة من اسوأ مواسمه بعد تغيير المدير الفني للفريق ورحيل أهم لاعبيه نيمار دي سيلفا، وتأمل جماهير برشلونة في أن يعيد ميسي الفريق إلى سابق عهده في الفترة القادمة بعدما غاب عن تحقيق البطولات، وبهدفي ميسي والثلاث نقاط الثانية يعود برشلونة إلى المسار الصحيح الذي يجب أن يكون عليه في الفترة المقبلة.

وكان انضمام اللاعب عثمان ديمبلي في الفترة الأخيرة من فريق بروسيا دورتموند الألماني في صفقة قوية بلغت 150 مليون دولار الأثر في عودة الثقة إلى الجماهير في وجود لاعب يمكنه تعويض غياب نيمار دي سيلفا الذي رحل إلى باريس سان جيرمان مع بداية الموسم الحالي بالشرط الجزائي الذي بلغ 222 مليون دولار، فيما فشل الفريق في ضم اللاعب البرازيلي كوتينيو من فريق ليفربول الإنجليزي.

وكان فريق برشلونة قد تقدم إلى فريق باريس سان جيرمان بعرض لضم اللاعب الأرجنتيني أنخل دي ماريا لصفوف الفريق، إلا أن الفريق الفرنسي رفض العرض المقدم بحجة أنه متواضع، وأن اللاعب لا غنى عنه في الفترة المقبلة مع الفريق، مما زاد الأمر توترا بين الناديين خاصة بعد صفقة نيمار دا سيلفا، ويبدو أنه من المستبعد انتقال أي لاعب بين الفريقين في الفترة المقبلة.

برشلونة اصطدم بفريق يوفنتوس الإيطالي في مجموعات دوري أبطال أوروبا في الجولة الأولى من دور المجموعات والمقرر إقامته أيام 12 و13 سبتمبر المقبل.

اترك تعليقاً